اكتشاف مقصورة للملك رمسيس الثانى بالمطرية| الراي المصرية

بتاريخ :الخميس 25 اكتوبر 2018

الناشر :نورهان   عدد المشاهدات : 116 مشاهدات

كتب / تامر النواجى
كشفت بعثة جامعة عين شمس العاملة بمنطقة عرب الحصن بالمطرية برئاسة الدكتور ممدوح الدماطي عن مقصورة احتفالات الملك رمسيس الثاني بمنطقة اثار عرب الحصن بالمطرية، وكذلك قامت البعثة عن مجموعة من اعتاب الأبواب المؤدية، ومن جانبه صرح د. الدماطي بانها المقصورة اافريدة من نوعها التى ترجع الى عصر الدولة الحديثة التى اكتشفت فى معبد رع بمنطقة عين شمس.
كما أشار ان هذه المقصورة استخدمت لجلوس الملك رمسيس الثاني أثناء الاحتفال بأعياد تتويجه وعيده اليوبيلي المعروف عند المصري القديم بال "حب سد". وربما استمر إستخدام هذه المقصورة لهذا الغرض طوال عصر الرعامسة. 
وبالاضافة الى ذلك تم الكشف عن مجموعة هامة من الجدران اللبنية عثر بداخلها على جرّار تخزين كبيرة من الفخار لازالت في موقعها الأصلي من عصر الانتقال الثالث تشير إلى أنها كانت منطقة إقتصادية أستخدمت في ذلك العصر لإمداد المعبد بإحتياجاته من الغلال. 
و أوضح د. الدماطي ان البعثة كشفت أيضا عن العديد من القطع الأثرية الأخرى منها جعارين وأواني فخارية وبعض الكتل الحجرية ذات نقوش هيروغليفية حفر على إحداها خرطوش الملك رمسيس الثالث.

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك