اخــتــراع الأبــجــديــة/الراي المصرية

بتاريخ :الاثنين 11 مارس 2019

الناشر :عبير   عدد المشاهدات : 16 مشاهدات

 كتبت إيمان العادلى

عرفت مصر الكتابة الهيروغليفية (التصويرية) وفي مناجم سيناء كان يعمل الكنعانيون (الفينيقيون) وهناك اتصلوا بالمصريين وتعرفوا على الكتابة الهيروغليفية وقد اهتدوا الى التدوين بالأبجدية لاول مره في التاريخ وذلك من خلال اختزال الكتابة الهيروغليفية التي تشير الى المعاني ومقاطع الكلمات بصور وأشارات واكتفوا بالحروف الاولى من اسماء الصور فتكونت عندهم مجموعة من الحروف كونت الابجدية الاولى فاخذوا مثلا صورة راس الثور عن الهيروغليفية واغفلوا لفظها في اللغة المصرية وأطلقوا عليها مايقابلها في لغتهم وأعتمدوا على الحرف الاول من أسمها وقد تم أاكتشاف هذه الابجدية سنة 1850م في سرابيط الخادم في سيناء وعرفت عند الدارسين بالكتابة السينائية وهي مكونة من 22 حرفا

وتطورت هذه الأبجدية على يد الكنعانيين (الفينيقيين) ونقلت الى الأغريق وعرفت أبجديتهم باللفظة الكنعانية السامية Alphabet (الف باء تاء ) وأنتقلت الأبجدية بعد ذلك الى روما وهي المعروفة باللاتينية

وفي وصف أدبي رائع لتطور الأبجدية وإثبات اصلها الكنعاني العربي يقول العقاد : " وايا كان قول المؤرخين والرواة فهذه المسالة - مسالة الابجدية - من المسائل التي لا حاجة بها الى التاريخ والرواية لأن اسماء الحروف واشكالها ومعانيها شاهدة بانتقالها من المصادر العربية سواء كانت فينيقة او ارامية أو يمنية من الجنوب ،فالأبجدية اليونانية تسمى عند اليونان " الفا بيتا " وتبدا بالف والباء والتاء ثم تتوالى فيها حروف كثيرة بلفظها العربي في العصر الحاضر على وجهة التقريب وليس لأسماء الحروف معان مفهومة في اللغة اليونانية ولكنها بهذه الاسماء مفهمومة المعنى في لغتنا العربية العصرية فضلا عن اللهجات العربية الغابرة وأقرب هذه الحروف الى المعاني العربية الشائعة في ايامنا حرف الباء من البيت وحرف الجيم من الجمل وحرف العين من عين وحرف الفاء من فم وحرف الكاف من كف وحرف الميم من ماء ، وحرف الياء من يد وأشكالها المرسومة قريبة من اسمائها الاولى كما يرى في شكل البيت وشكل رقبة الجمل وشكل العين وشكل الفم وغيرها من الاشكال واذا رجعنا الى نطق اسماء الحروف كما شاعت او أستعمالها في البلاد العربي تبينت من العلاقة بين الاشكالها ومعانيها جميعها بغير استثناء حرف واحد من الحروف فكلها اوائل كلمات مفهومة من بقايا الكتابة التصويرية التي ترسم الشكل كله وتأخذ من الكلمة حروفها الأول عند الكتابة بالحروف "

ويتضح مما تقدم ان اقدم كتابة بأقدم ابجدية معروفة حتي الان هي الكتابة الكنعانية السينائية القديمة وقد قسم علماء اللغات الابجديات التي تفرعت من الكنعانية القديمة الى مجموعتين المجموعة الاولى تفرع عنها الكنعانية وفروعها الفينيقية والعبرية القديمة والقرطاجية والليبية والارامية وفروعها النبطية والعبرية المتاخرة المعروفة بالربع والسينائية المتاخرة والعربية أما المجموعة الثانية التي تتفرع عن السينائية فقد تفرع منها السامية الجنوبية والسبئية والأثيوبية وغيرها

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك