منح فترة للموظفين متعاطي المخدرات كمهلة كى يتخلصوا من الادمان قبل فصلهم | الراى المصرية الدولية

بتاريخ :الخميس 14 مارس 2019

الناشر :راتب   عدد المشاهدات : 40 مشاهدات


كتب راتب هلال 

ضوء أخضر أعطاه الرئيس ، خلال حضوره للندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة "يوم الشهيد"؛ بفصل أي موظف يثبت تعاطيه للمواد المخدرة، على خلفية الكشف عن تعاطي 27 سائق أتوبيس لمدارس أطفال للمخدرات، مؤكدا إنهاء خدمة من يثبت تعاطيه للمخدرات بعد إجراء التحاليل والفحوصات: "هل معقول إن شخص يتناول مادة استروكس ويركب قطار.. ويبقى صاروخ طاير على الأرض عشان يفجر الدنيا ويضيع أولادنا وأهلنا الموجودين في المحطة.. لا"، وسيشمل القرار كل مرافق الدولة.

تناولت برامج "التوك شو"، أمس، عددا من التصريحات المتعلقة بقرار الرئيس، بعدما طالب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بعرض قانون الخدمة المدنية والهيئات التنفيذية وقانون الهيئات لتجريم ومعاقبة تعاطي المخدرات، والتي ستتساوى مع المدمن، حيث قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الحكومة ستعطي فرصة لتوبة المتعاطين والمدمنين بعد إقرار القانون من قبل مجلس النواب، ولفترة 3 أسابيع للعودة عن هذا الطريق، ويتقدم المتعاطي للجهات المختصة للعلاج المجاني بسرية كاملة قبل بدء القانون، والذي من شأنه فصل العاملين المتعاطين: "لما هنطبق القانون لن يكون هناك رحمة وسيطبق بحذافيره" 

متحدث الوزراء: قانون خطة مكافحة المخدرات "سيطبق بحذافيره بدون رحمة"

وأضاف سعد، في مداخلة أخرى له ببرنامج "تليفزيونى ، أن هناك تعديلات ستجرى على قانون الخدمة المدنية ستكون صارمة وستراعي أي خلل بالقانون، ويتضمن نصا خاصا بالتعامل مع الحالات التي ترفض الخضوع لإجراء كشف المخدرات، موضحًا أن العقوبة قد تصل للفصل أو تقل، على حسب وجهة نظر المشرع، وأن المؤكد أنه سيكون هناك عقوبة لمن يمتنع عن إجراء التحليل، وإذا احتاجت التعديلات الجديدة، حدوث تغييرات في قانون الخدمة المدنية ذاته أو قوانين ذات صلة، سيجرى إقراره من جانب مجلس الوزراء، وسيُحال لمجلس النواب لإقراره.

الوزراء: عقوبات تنتظر الموظفين الرافضين لكشف المخدرات

"مكافحة الإدمان": سنتعامل مع الموظفين المتقدمين للعلاج كمرضى

وفي السياق ذاته، قالت الدكتور ريم الساعي مدير إدارة المعامل والتحليل بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة، إن الوزارة بدأت حملة للكشف على موظفي الدولة بشأن إدمان المخدرات منذ عامين، مشيرة إلى أن هناك جهات تفصل الموظف متعاطي المخدرات مثل "الإنتاج الحربي وماسبيرو".

"الصحة": نحلل لسائقي حافلات المدارس منذ 2014.. ونسب المتعاطين تراجعت

وقال الدكتور نبيل عبدالمقصود أستاذ السموم والمخدرات بكلية طب قصر العيني، إن تحليل المخدرات للعاملين بمؤسسات الدولة مطبق منذ عامين، موضحا أنه قد تم إجراء تحاليل للعاملين بقصر العيني الفرنساوي عندما تولى إدارته، موضحا أنه "يجب توعية الموظف بأن هناك بعض العقاقير تندرج تحت بند التعاطي مثل (الترامادول) وغيره، لأن البعض يتعاطاه كمنشط جنسي".

أستاذ سموم: "الحشيش والبانجو يبقيان في الجسم 6 أسابيع"

وأضاف عبدالمقصو،د خلال استضافته ببرنامج تليفزيونى ، أن هناك عددًا من المدمنين والمتعاطين يستخدمون الخل لإخفاء أثر المخدرات في الدم، موضحا أن نسبة التعاطي بين الإناث وصلت لـ27% مقارنة بالشباب، مطالبًا بالاهتمام بالشباب الصغار وإدخالهم في المسح، مع ضرورة الاهتمام بالجامعات وإجراء تحاليل مفاجئة لهم من فترة لأخرى "الحشيش والبانجو بيبقوا في دهون الجسم لـ6 أسابيع، والهيروين والأفيون يظهران في البول بحد أقصى 10 أيام".

من المنتظر إجراء تحاليل لـ7 ملايين عامل بالجهاز الإداري للدولة، موضحين أن الصندوق عاكف على تجهيز قاعدة بيانات بكل العاملين بالجهاز الإداري، وتواصل مع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

"مكافحة المخدرات": ننتظر التحليل لـ7 ملايين موظف بالدولة

"مكافحة الإدمان": انخفاض نسبه المتعاطين بين السائقين لـ12%

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك