الدلوعة شادية وسبب تناولها وزة في نهار شهر رمضان - الراي المصرية

بتاريخ :الاثنين 25 نوفمبر 2019

الناشر :حسناء   عدد المشاهدات : 66 مشاهدات

 

كتب أحمد علي

 الجميلة شادية وفي لقاء مع مجلة الكواكب عام 1977  تحدثت عن أسرارها و حياتها و منها سر تناولها " وزة " في نهار شهر رمضان الكريم  قالت شادية "كان والدي رحمة الله يحرص علي تنشئة أولاده جميعا بنات وصبيان على النشأة الدينية حتى يخرج كل منهم إلى الحياة وهو متمسكا بطقوس وتعاليم الدين السمح فكان يصر علي أن نقوم بأداء الفرائض من صلاة وصيام الشهر الفضيل”.

وتابعت “في أحد الأعوام كنا آنذاك في مدينة (انشاص)، إحدى القرى التابعة لمركز بلبيس في محافظة الشرقية بمصر، حيث مقر وظيفة والدي .. وتشكك الناس في اليوم الذي نبدأ فيه صيام شهر رمضان المعظم وذات ليلة وردت تعليمات إلى رئيس بوليس " انشاص " أن رمضان يبدأ غدا الأمر الذي جعل كل أفراد الأسرة تجتمع حول مائدة السحور وبعد أن انتهينا منه أوينا إلى الفراش لانتظار اليوم التالي الذي يبدأ فيه أول أيام الصيام غير أننا فوجئنا في الصباح اليوم التالي بصدور إشارة تليفونية لرئيس البوليس أيضا تفيد أن المفتي لم ير هلال رمضان أمس وبالتالي لم يثبت الرؤية”.

فبالتالي :  “أسرعت أمي بإعداد طعام الغذاء وكان عبارة عن (اوزة) سمينة من النوع الذي تربي في الريف فقد كانت أمي تهوي تربية الدواجن والطيور في حديقة الفيلا التي كان تفتيش أنشاص يخصصها لأبي، وقالت ” بعد أن أتينا علي الأوزة وملحقاتها فوجئنا بشيخ أحد مساجد انشاص غاضبا ثائرا في الراديو من الذين يفسدون في الأرض فسادا لأن اليوم كان أول أيام صيام شهر رمضان”.

وأنهت كلامها قائلة: “فما كان من والدي أن أصدر أوامره إلى جميع العائلة بأن يكفوا عن الطعام حتى موعد الإفطار علي أن نصوم يوما آخر قضاء وأمضيت باقي اليوم أعاني من العطش الشديد بعد أن أكلت أوزة سمينة ولم أتمكن أن أشرب قطرة ماء واحدة وكان الوقت آنذاك  صيفا شديد الحرارة”.

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك