الانتحار لأتفه الأسباب.. أسهل طريق للموت الفقر .. فشل العلاقة الزوجية.. البطالة والمرض أبرز الأسباب 1 الراي المصريةالدوليه 

بتاريخ :الخميس 02 اغسطس 2018

الناشر :أحمد   عدد المشاهدات : 828 مشاهدات

تحقيق : مني ابو طالب 
3 ألاف حالة سنوياً .. والانتحار أسفل عجلات القطار احدث الطرق 
الخبراء :  ضعف الإيمان وعدم القناعة و الاستقرار الأسرى أهم أسباب الاكتئاب
يعتبر الانتحار ظاهرة متفشية ليس في مصر وحدها وانما في العالم اجمع، حيث توجد 11 دولة يتجاوز فيها عدد المنتحرين 10.000 شخص، فيما وصل إجمالي حالات الانتحار حول العالم إلى ما يزيد عن 800 ألف شخص، وفي مصر يوجد 3000 محاولة انتحار سنويا لمن هم أقل من 40 عاما، احتلت خلالها أسباب ضعف الإمكانيات المادية المرتبة الأولى، فيما جاءت الأسباب العاطفية وصعوبة إتمام الزواج بسبب قلة الموارد وصعوبة ارتباط الشخص المنتحر بمحبوبته فى المرتبة الثانية، واحتلت البطالة والمرض المرتبتين الثالثة والرابعة، حيث يفشل المنتحر فى الحصول على فرصة عمل، الأمر الذى يجعله يتخلص من حياته، وذلك طبقاً لأحدث الإحصائيات، وأكدت دراسة أعدتها نيفين عبدالواحد، باحثة، أن 40٪ من الانتحار كان بسبب الفقر، و30٪ بسبب الفشل فى العلاقة الزوجية، والباقى بسبب «البطالة» و«المرض»،
 واختلفت طرق الانتحار بين شخص وأخر، فمنهم من يلقي بنفسه أسفل عجلات المترو، وآخرون يشنقون أنفسهم، والباقي يشعلون النار في جسدهم، بجانب استخدام المبيد الحشري، ومنهم من يطلقون النار على انفسهم، ويتركون رسائل لذويهم، فارين من مشاكلهم النفسية والاجتماعية، وغالباً ما يكون الانتحار لأسباب تافهة كالرسوب في الامتحانات، والتشاجر بين الأزواج، وخسارة الأموال، وهو الأمر الذي استدعي الكثيرون من علماء النفس والاجتماع والدين للتحدث حول اسبابها وطرق التخلص منها .
ورصدت جريدة ........ عدداً من تلك الحالات وكان أبرزهم إقدام طالب بالصف الثالث الثانوي19 سنة ،  بمحافظة كفر الشيخ على الانتحار بشنق نفسه بسقف غرفته، وترك رسالة قال فيها " ها قد حانت لحظة الوداع، كنت حابب أودعكوا كلكم اللى اعرفه واللى ما أعرفوش.. ياريت الكل يدعيلى بصدق.. أنا عارف أنى داخل النار ولكن "رحمت ربك وسعت كل شيء" فأطمع وليس بعيدًا عن الله أن يرحمنى ويغفر لى، سلام الله عليكم.. ادعوا لى عسى أن يغفر الله لى، أنوى الانتقال إلى خالقى".
كما قام شاب يدعي حسن  بنشر رسالة عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، وانتحر بعدها بساعات قليلة بإلقاء نفسه في مياه نهر النيل،  وكان نص الرسالة: "شكرًا لكل الناس على ظلمها ليا الناس ظنت فيا سوء وأنا برئ وربنا يعلم، أنا رايح لربنا هو اللي هيجبلي حقي طبعًا من الصورة ديا هتعرفوا أنا فين وحشتني يا أبويا أنا وأخواتي وأمي للعلم أنا طول عمري راجل ولا عمر حد كسرلي عيني".
 كما قام شاب فى العقد الرابع من عمره بالانتحار شنقاً بـ«الحبال»، بعد أن رفضت والدته إقراضه مبلغاً من المال قيمة تعاطيه المخدرات، كما قامت مطلقة بإشعال النيران في نفسها أثناء تواجدها بغرفتها لمرورها بأزمة نفسية حادة لكونها مطلقة منذ 3 سنوات ما أصابها بحروق من الدرجات الثلاث، لتتحول إلى جثة هامدة
وكانت أغرب حالات الانتحار ، لطفلة لم يتجاوز عمرها 13 عاماً، تدعى «مروة.ج» فى المرحلة الإعدادية، وذلك بعد حدوث مشادة كلامية بينها وبين والديها، بسبب خروجها المعتاد، فحاولت إلقاء نفسها من شرفة العقار الذى تقيم به، وحاول والداها إنقاذها لكن لم تفلح محاولات الإنقاذ، وشهدت محافظة الفيوم أقدام شاب على الانتحار عقب اكتشاف إصابته بفيروس سي.
 
و في الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة الانتحار تحت عجلات المترو  كانت أخرهم  فتاة تدعي " أميرة.ي" 20 عاما من منطقة جامع عمرو بمصر القديمة  قامت بالقاء نفسها أمام القطار مما أدى على الفور الي تمزيقها، وتبين أن الفتاة كانت تمر بأزمة نفسية حادة، بسبب ضغوط الحياة، ومشاكل أسرية متفاقمة مع أشقائها وتوبيخهم المستمر لها، وتأثرها بوفاة والدتها، أقدمت بسببها على التخلص من حياتها.
 
وقال الدكتور مرزوق عبدالمجيد،  أستاذ علم النفس: إن الانتحار يعد من الأمور «الخطرة» التى تهدد كيان أى مجتمع، وإن ضعف الإيمان وعدم القناعة بما قسمه الله سبحانه وتعالى أهم أسباب إصابة الأشخاص المنتحرين بحالات اكتئاب، معظمها ينتج عن عدم إشباع الدوافع الحياتية والإحساس بـ«الفشل»، موضحاً أن أكثر الناس اتزاناً من الناحية النفسية هم الأشخاص الذين تزداد لديهم الناحية الإيمانية والرضا بما قسمه الله.
 
وأوضح ان أسباب إصابة الشخص المنتحر بـ(الاكتئاب) يعود إلى عدم الاستقرار الأسرى، بسبب سوء العلاقة الزوجية، وعلاقة الفرد بالآخرين فى المجتمع، وعدم إقامة علاقات سوية معهم، وشعوره بأنه غير مرغوب فيه من جانب المحيطين به وأنهم يحتقرونه».
 
وأشار «مرزوق» إلى أن فلسفة الإقبال على الانتحار تختلف حسب كل مرحلة عمرية، وتزداد فى مرحلة المراهقة لدى الشباب، وأن الدراسات التى أجريت على هذه الفئة تؤكد أن النواحى العاطفية من أهم أسباب الإصابة بالاكتئاب ورغبة المريض فى التخلص من حياته، مبدياً عدم قلقه من ارتفاع النسبة فى الثغر أو فى مصر بصفة عامة، بالمقارنة بنظيراتها فى دول أخرى.
 
وأكد الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي و الاجتماعي أن أهم الدوافع  التي من خلالها  يلجا لها الشباب للانتحار هو  تدهور سن المراهقة  وهي عبارة عن ضغوط نفسية واجتماعية يتعرض لها  الشاب او الفتاه  وهذه الضغوط تكون عبارة عن قصة حب فاشلة او المشاكل الاجتماعية بمختلف انواعها  او هروبا من المشاكل الاقتصادية  ,علي خلاف مريض الاكتأب الذي يكون من المتوقع منه الانحار في اي لحظه حتي ولو انقذ يقبل علي الانتحار مرة اخري موضحا أن فتاة التي انتحرت في محطة مارجرجس بعد القفز امام المترو حاولت الهروب ولكن كانت عجلات كانت أسرع منها ولو انقذت ما كانت تفكر في الانتحار طوال حياتها 0
 
وأضاف أن السبب في تكرار هذه الوقائع هو قيام الإعلام  ومواقع التواصل بالترويج لهذه الحوادث مما يجعلها خلفية في أذهان الشباب وجعلها الطريق الوحيد للهروب من الواقع ومشاكل الحياة .

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك