صرخة سعيدة: مين يرحمها بعد أن ظلمتها الأيام والسنين| الراي المصرية

بتاريخ :السبت 10 نوفمبر 2018

الناشر :انتصار   عدد المشاهدات : 58 مشاهدات


ابراهيم الملاح
بسم الله الرحمن الرحيم
لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا ۗ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (273)صدق الله العظيم
قصه جديده من واقع الحياة نسردها اليوم لاهل الخير لعلها تجد من يمد لها يد العون ويرحم وجعها ويساعدها فى العوده مره ثانيه للخروج من اذمتها انها الحاجه / سعيدة ابراهيم محمد رمضان المقيمه بارض البرماوى 48 سنه مطلقة وتعول ابنه شابه تكافح الام على تربيتها وتعمل هى الاخرى كى تساعد امها فى علاجها بعد ان تزوجت اختها الاكبر منها 
تقول الحاجه سعيده رمضان فى حديثها للمحرر 
كانت حياتى تسير مثل باقى البشر بعد ان انفصلت عن زوجى منذ سنوات كثيره عملت لكى اربى اولادى البنات والحمد لله وفقنى الله وتزوجت بنتى الكبرى من شاب طيب يتقى الله فيها وبقت معى بنت والتى اصبحت شابه الان وتعمل فى احدى المطابع لكى تساعد معى فى نفقات البيت الذى اسكنه والذى ادفع ايجاره 400 جنيه شهريا وهو عباره عن اوضه وصاله اعيش فيه انا وابنتى  حتى شعرت بالمرض يدخل بيننا وازداد وزنى وتورمت قدمى واصبحت الان لا اقدر على السير ولا الحركه واقوم بمساعده ابنتى لقضاء الحاجه واصبت بالشريان التاجى وارتجاع فى المرى والضغط فضلا عن زياده وزنى والذى يزداد كل يوم واقعدنى طريحه الفراش لا اقدر على العمل للمساعده فى علاجى والذى اصبحت له ميزانيه من اهل الخير كل شهر ..
ومنذ ايام وفى اتصال هاتفى من الحاجه سعيده باكيه تقول انها شعرت ببعض الالم اسفل بطنها وساعدها اهل الخير وذهبت للطبيب والذى صدمها صدمه جديده لم تكن تتوقعها حيب طلب منها عمل اشاعه بالصبغه والتى يصل ثمنها لاكثر من 1200 وكانت المفاجئه بعد عمل الاشعه وجود ورم على الرحيم ويجب تحويلها لمعهد الاورام بدمنهور او الاسكندريه ذهبت لها مره ثانيه حيث اخذت فى لطم وجهها وبكاء بحرقه فماذا تفعل ومن اين لها بالمبالغ التى تنفق بها عل علاجها وقامت ابنتها الشابه وفتحت كيس كبير واخرجت منه مئات من علب الادويه والحقن فماذا تفعل سعيده رمضان فهل تجد من يساعدها من نفقات علاجها ومساعدتها فى انقاص وزنها حتى تعود مره ثانيه للعمل والانفاق على ابنتها العروسه وعلاجها ونحتزى بقول الله عز وجل
بسم الله الرحمن الرحيم
الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (274) صدق الله العظيم

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك