المنصورية: فريسة الاهمال والمخدرات ونقص الخدمات | الراى المصريه

بتاريخ :الجمعة 04 يناير 2019

الناشر :كريم   عدد المشاهدات : 196 مشاهدات


تحقيق :مني ابوطالب 

البلطجة والانفلات وتراكم القمامة وانتشار المخدرات وقلة الخدمات هم مشترك لكل اهالي المنصورية وهي احدي القري التابعة لمركز امبابة في محافظة الجيزة حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 300 الف نسمة 
تأخذك النظرة الاولي الي جمال وطبيعة القرية والمساحات الخضراء الشاسعة والقصور والفلل الرائعة فيطلق عليها قرية الصفوة 
لوجود العديد من قصور رجال السياسة والفن وصفوة المجتمع
وحياة النعيم داخل الجدران العالية التي تحتوي بداخلها علي الفخامة وحياة النعيم 
ولا يخفي عليك في تلك النظرة ان تري ايضآ القصور الضخمة يجاورها الاكواخ والبيوت القديمة التي تخفي بداخلها الكثير من القصص والحكايات 
التي تتمثل في معاناه اصحابها
الي جانب الكثيير من سيناريوهات الاهمال وجرائم البلطجة والسرقة والاغتصاب 
ونحن في 2019 نسأل الي متي ستظل المنصورية فريسة الاهمال والبلطجة والمخدرات وقلة الخدمات 
فهل من مجيب.... ؟؟؟؟؟

"سكان المنصورية"
نعيش تحت حصار البلطجة والاهمال والمخدرات
-------------
وفي البداية يقول محمد حميدة 
احد سكان القرية نعاني من نقص الخدمات المستشفى منذ اكثر من 8سنوات في بلد يتعدا  عدد سكانها 280الف نسمه تحت الانشاء ويقطع الاهالي مسافة طويلة ليصلوا الي اقرب مستشفي وهي اوسيم
ولا يوجد القرية نقطة شرطة لا أمن ولا أمان ولا استقرار والمخدرات تباع في الشارع علنى وادت بذلك الي كثرة الجرائم بلطجة وقتل واغتصاب وسرقة بما أن في قرى مجاورة اصغر منها بكثير وبها جميع الخدمات فنرجو ان ننول ابسط حقوقنا مثل باقي القري المجاورة 
وانتقد احمد عيد برعي
من سكان القرية تلال القمامة المتراكمة والروائح الكريهة التي تهدد صحتنا وصحة ابنائنا
وتصيبنا بالامراض الي جانب سوء المنظر
واضاف عدم وجود قسم شرطة بالقرية ولا نقطة تابعة الامر الذي يدفع البلطجية للقيام بأبشع الجرائم في حق البسطاء والمارة
وقالت علية ناجي ابو كعب
المياة غير صالحة للشرب والاستخدام الادمي 
وخذان المياة منذ 8سنوات عبارة عن طوب مرصص بجوار بعضه ولم يكتمل بنائه والانتهاء من انشائه
فحتي المياة غير متوفرة
الي جانب نصحو كل يوم علي جريمة وصراخ خطف وقتل واغتصاب وسرقة 
اخشي علي ابنائي من انتشار تجارة وتعاطي المخدرات 
علني بالشوارع ولا يوجد نقطة شرطة لردع البلطجية 
ونرجو اهتمام المسئولين 
والنظر لقريتنا

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك