مقال عن التعليم الفني | الراي المصرية

بتاريخ :الأحد 13 يناير 2019

الناشر :حسناء   عدد المشاهدات : 24 مشاهدات

 

كتبت ..لمياء حسين عبد المطلب 

التعليم الفني في مأزق ..التعليم الفني في بلادي كالطفل الصغير المهمل ..  أين التعليم الفني من بلادنا ومن حياتنا ومن احلامنا ومن اهتماماتنا  ؟ أسأل سؤالي هذا واتمني أن تسمع مصر كلها سؤالي حتى يجيبني أحد  عن عدم وجود أي اهتمام بالتعليم الفني، رغم أهميته وخاصة لبلد صناعية كوطننا مصر.
كافة دول العالم تهتم بالتعليم الفني، إلا في مصر نجده يحتضر علي فراش الاهمال  رغم لو لقي القليل من الاهتمام لأصبح صحيحًا يعطي لمصر الكثير، حتى يقوم بتطويرها وتغييرها لتصبح من أكبر دول العالم الصناعية.
في مصر طالب التعليم الفني يخبئ  على الجميع أنه طالب تعليم فني  خوفا من نظرة المجتمع  ، رغم أنه من المفترض أن يشعر بالفخر، ولا أرى أن هذا ممكن الحدوث دون عناية ورعاية للتعليم الفني، باستثمار الطاقات البشرية بشكل صحيح من خلال مختصين فنيين يقوموا عليه، بعيدًا عن مدرسين يأتون من مدارس أخرى بمستويات اقل ، وايضا ضرورة تغيير معاملة الطالب   ومعاملته كانه طالب علم له هدف نبيل في الحياة وله قيمةفي مدرسته فقد سئمت الارواح من كلمة يافاشل فهي تهدم ولا تبني     ولا بد من ترسيخ قيمته بأن يصبح إنسانًا فاعلاً في مجتمعه، مفيدًا لمن حوله. اني  أرى ضرورة الاهتمام بالتعليم الفني وطلابه، وأن يصبح جواز مروره الحب والرغبة والتطور، لا أن يصبح للأقل مجموعًا أو لتقليل عمر خدمته في أداء واجب الدفاع عن الوطن في الجيش المصري ،  فضلاً عن احضار   مدرسين راغبين في تعليم الطلاب، قادرين على التعامل معهم وتغييرهم للأفضل، مؤمنين بأهمية التعليم الفني للوطن .وباعتباره اكبر النماذج الداعمة لبناء دولة صناعية حديثة اذا تم استثمار طاقات بلادنا البشرية بشكل صحيح من خلال متخصصين وامدادهم بافضل المعارف والمعلومات المدنية المتطورة لكل تخصص والتعليم الفني ذو قيمة مهنية وفنية وتعليمية وله اهمية اقتصادية علي المجتمع فلابد من رفع الوعي الاجتماعي به  ففي مصر التعليم الفني متوفر به جميع الامكانيات ولكن للاسف كل عنصر جيد علي حده  المدرسة المناهج الطالب سوق العمل الادوات  فلابد من فتح قنوات الاتصال والتواصل بين كل هذه العناصر بصورة جيدة ومواكبة السوق  واحدث التطورات الصناعية ولابد من فتح قنوات اتصال بين المصانع والتعليم الفني بحيث كل اعمال المدارس الفنية تذهب للمصانع فيشعر الطالب بمكانته وباهمية صناعة يديه .  ارجو ان تصل كلماتي لقيادات التعليم الفني والمسئولين عنه بالاهتمام به لانه له اهمية عظيمة فاليوم التعليم الفني  يفتقد الاهتمام والعناية  بجانب الاهتمام بمعلمي التعليم الفني حتي ينعكس ذلك علي مستوي الطلاب الي جانب انشاء اكبر عدد من الجامعات الفنية والتكنولوجية ..فالتعليم الفني هو اساس التنمية في المجتمعات الحديثة فلابد من وضع معايير واسس لقطاع التعليم الفني للارتقاء به في مواجهة التحديات التي تتعرض لها الدولة .ارجو العناية جدا   بالتعليم الفني  فقد اصبحت معظم مدارس التعليم الفني فارغة تعاني من هروب الطلاب فكيف نحبب الطالب في مدرسته وهو لايشعر   بالولاء والاهتمام وان له مكانة في مجتمعه  ارجو ضرورة الاهتمام بالتعليم في اسرع وقت فالتعليم الفني ف بلادي يحتضر بمعني الكلمة والذي يموت لا يعود  ،رغم ان التعليم الفني هو الحياة وهو الامل وهو المستقبل لمصر ومع ذلك هو اخر اهتمامات الدولة

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك