التعليم توقع بروتوكول تعاون مع "فوري" للخدمات الإلكترونية لتحصيل مصروفات المدارس الحكومية. / الراي المصرية

بتاريخ :الاثنين 04 فبراير 2019

الناشر :Zeinab   عدد المشاهدات : 13 مشاهدات


 
تابعت _ رشا ثابت النجار 

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل التعاقد مع شركة "فوري" للخدمات الإلكترونية لتحصيل جميع المصروفات الخاصة بالمدارس الحكومية بداية من العام الدراسي الجديد 2019/2020، وذلك في إطار خطة إنجاح منظومة التحصيل الإلكتروني في الوزارة، وذلك بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والمهندس أشرف صبرى الرئيس التنفيذى لشركة فورى.

وحضر المؤتمر الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشئون التعليم الفنى، والدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين، وعدد من قيادات الوزارة، ومسئولى شركة فورى.

وقال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه فى إطار منظومة الدولة نحو تطوير العمل الإدارى، فقد كان للوزارة السبق في تفعيل منظومة الشمول المالى، وقعت الوزارة مع شركة فورى بروتوكول يتناول آليات تحصيل رسوم الأنشطة والخدمات الإضافية من الطلاب في المدارس الحكومية، وتحديد قنوات محددة لعملية التحصيل، مشيرًا إلى أن عملية التحصيل كانت متاحة من خلال البنوك المصرية و هيئة البريد المصرى.

وأوضح شوقى أنه تيسيرًا على أولياء الأمور وتوفير الوقت والجهد؛ تم إطلاق قنوات إضافية اختيارية  لسداد المصروفات متمثلة فى استغلال خدمات شبكة شركة فورى دهب للخدمات الإليكترونية، والمنتشرة فى محلات التجزئة وماكينات الصراف الآلى، ومراكز خدمة العملاء؛ وبناءً على ذلك تم توقيع اتفاق تعاون مع شركة فورى دهب لمدة ثلاث سنوات؛ لتقديم خدمة التحصيل لمن يرغب من أولياء الأمور فى الاستفادة من هذه الخدمة المقدمة من الوزارة.

وفى ذات السياق، أشار شوقى إلى أنه من الممكن الاستعلام عن هذه الخدمة عن طريق الرقم القومى للطالب فتظهر بيانات الطالب والقيمة المستحقة السداد من خلال شاشة الاستعلام، مؤكدًا أن الهدف من ذلك إزالة الحواجز بين كل من مقدم ومستقبل الخدمة، وتقليل تدخل العنصر البشرى قدر الأمكان.

وتابع شوقى: "إننا سعداء في الوزارة بأن نتعاون مع شركة فورى، وأن نكون من الوزارات التى بدأت في تفعيل الخدمات الإلكترونية والشمول المالى، وهى خطوة فى طريق طويل، وسنقوم بتعميم هذه الخطوات على درجات أعلى؛ وذلك بتطبيق المنظومة في المدارس التجريبية والخاصة والدولية، وبنهاية عام 2019 "عام التعليم" سيكون عدد الخدمات الإلكترونية المتاحة لتيسير الخدمات التى تقدمها الوزارة قد اكتمل، بدون وجود أية أخطاء إدارية أو عمليات ورقية؛ مما يوفر الوقت والجهد، ويضمن حياة أفضل للمواطنين، فضلًا عن إدارة المنظومة بشكل أكثر كفاءة".

وأضاف أن الخطة العامة للوزارة هى ميكنة كل أعمالها من امتحانات إلكترونية وتصحيح إلكترونى، وتحصيل إلكترونى وإدارة إلكترونية، وكذلك منظومة إلكترونية لتوزيع الكتب والتابلت؛ وسيتم متابعة هذه المنظومة من خلال "Dash Board " نستطيع من خلالها التأكد من استلام الطلاب للكتب، واتمام عملية التحصيل.

ومن جانبه، أعرب المهندس أشرف صبرى الرئيس التنفيذى لشركة فورى عن سعادته بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى والتى تعمل على تغيير شامل فى المنظومة التعليمية، بالإضاف إلى هذا البرتوكول والذى يمثل سبقًا فى جهة حكومية عن الجهات الخاصة، بأن يطبق التحصيل الإلكترونى فى المدارس الحكومية قبل المدارس الدولية، فضلًا عن أن تقديم هذه الخدمة يرسخ مفاهيم جديدة لدى الطلاب، ومنها المعرفة بمفهوم التحصيل الإلكترونى منذ الصغر.

وتطرق إلى أهمية هذه الخدمة فى كفاءة دورة التحصيل النقدى داخل المدارس والتى كانت تستغرق وقتًا طويلًا لتصل إلى حسابات الوزارة، وهى دورة طويلة ومعقدة، إلا أنه من خلال هذه الخدمة كافة المتحصلات بأي مكان على مستوى الجمهورية تكون فى اليوم التالى بحساب الوزارة.

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك