كوكتيل اجرام ..علاقة غير شرعية وسرقة وتعذيب وقتل وفي النهاية القاء القبض على المجرمين أثناء إلقاء الجثة في النيل | الراى المصرية الدولية

بتاريخ :الخميس 14 مارس 2019

الناشر :راتب   عدد المشاهدات : 46 مشاهدات


كتب راتب هلال 

جريمة قتل بشعة، داخل إحدى الشقق السكنية بعقار بمنطقة بشتيل التابعة لمركز أوسيم، ذكرت التحريات أن المتهم استعان بصديقه وشقيقته وأمه، وعذبوا الضحية صعقًا بالكهرباء، في أماكن حساسة، قرابة أربع ساعات متواصلة، وانتهت بمقتل المجني عليها.

ووضع الأربعة متهمين، الجثة في جوال ثم على عربة كارو، واتجهوا إلى كوبري الساحل، وحاولوا إلقاء الجثة في النيل بمنطقة إمبابة، إلا أن يقظة القوات المتواجدة لمتابعة الحالة الأمنية، شاهدت المتهمين وألقي القبض عليهم وتم اقتيادهما إلى قسم شرطة إمبابة، وناقشوا المتهمين حول ملابسات الجريمة، واعترف الاثنين بارتكاب الواقعة أثناء مثولهما أمام المقدم محمد ربيع، رئيس مباحث إمبابة، بالاشتراك مع والدة أحدهما وشقيقته. وذكرت التحريات والتحقيقات، أن المتهمين عذبوا الضحية حتى الموت لسرقتها تليفون محمول من أحدهما قيمته 700 جنيه.

ما حدث في شقة بشتيل، كشف عن المتهمين وشرح ملابسات الواقعة، التي بدأت منذ قرابة ستة أشهر بعلاقة غير شرعية بين المتهم الرئيسي ويدعى "حمدي"، والمجني عليها "فرح" 16 سنة، جارة المتهم.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت مفتشي قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن الفتاة كانت جارة المتهم الرئيسي وكانت تقيم معه علاقة غير شرعية فى شقة المتهم الثاني "محمود"، وكان هو الآخر على علاقة بالمجني عليه.

وحسب ما جاء في تحريات المباحث وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن الفتاة تمكنت من سرقة هاتف محمول الخاص بالمتهم الثاني عقب الانتهاء من إقامة علاقة جنسية مع المتهم الأول، وباعته إلى أحد المحلات التجارية بمبلغ 700 جنيه، وعقب اكتشاف المتهم الثاني الواقعة، استدرجت الفتاة إلى الشقة مرة أخرى بحجة إقامة علاقة، واستعان المتهم الأول والثاني بشقيقة المتهم الثاني ووالدته، وجردوا المجني عليها من ملابسها، وعذبوها عارية صعقًا بالكهرباء في أماكن حساسة، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وشرحت تحريات وتحقيقات المباحث التي قادها المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، والرائد محمد إدريس معاون المباحث، إلى أنه عقب مقتل المجني عليها، قام المتهمين بالاستعانة بعربة كارو، ووضع جثة المجني عليها في جوال، وتوجهوا من منطقة بشتيل إلى أسفل كوبري الساحل، للتخلص من الجثة فى النيل، وأثناء ذلك تمكنت القوات والأهالي من إلقاء القبض على المتهم الأول والثاني، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع باقي المتهمين.

وسجلت اعترافات المتهمين الأربعة، وأمر اللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك