وفاة الطفلة راوية التي أصيبت في حريق محطة مصر| الراى المصرية الدولية

بتاريخ :الخميس 14 مارس 2019

الناشر :راتب   عدد المشاهدات : 19 مشاهدات


كتب راتب هلال 

توفيت صباح اليوم الأربعاء، بمستشفى معهد ناصر، الطفلة "راوية السيد أحمد"،متأثرة بجراحها على آثر إصابتها في حادث حريق محطة مصر.

احتجزت الطفلة ذات الـ6 أعوام، لمدة 14 يومًا داخل غرفة العناية المركزة، لإصابتها بجروح بالغة وحروق درجة ثانية، بالإضافة إلى خضوعها داخل العناية إلى عملية جراحية في الرقبة، لمساعدتها على الاستنشاق.

وفي سياق متصل، نعى رمضان عبد الحميد حسن، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، وفاة التلميذة راوية ذات الـ6 أعوام، بعد رحلة علاج من الحروق بمعهد ناصر.

نشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار، في 27 فبراير الماضي.

وخصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك