حوار حصري لـ"الراي المصرية ".. قرية العشي وحكاية العمدة _الراي المصرية

بتاريخ :الاثنين 30 مارس 2020

الناشر :Aya   عدد المشاهدات : 89 مشاهدات

كتبت: سمر سعودي حافظ

بجهود ذاتية وسواعد شباب مصرية في قرية أقصرية قام عمدة القرية  سعدي فهمي، وبالتعاون مع شباب القرية بإطلاق مبادرة  لتنظيف وتطهير وتعقيم قريتهم كاملة لمواجهه فيروس كورونا بأنفسهم وبالجهود الذاتية.

ولأن شباب مصر خير جنود الأرض، لم يتقاعسوا لحظة وقاموا بتفعيل المبادرة دون إضاعة أي وقت، وبعد أن تواصلت جريدة الراي المصرية مع الأستاذ سهري سعد ليقص علينا القصة كاملة قال: "قام عمدة القرية بالتنسيق مع شبابها بعقد اجتماعًا بديوان العمدة"، وأوضح قائلًا: "إننا قمنا بالاستعانة بأجهزة رش ومبيدات و مطهرات تبرع بأموالها أهالي القرية، لشراء أدوات النظافة والتعقيم لنعقم البلد شارع شارع، وبيت بيت، ومحل محل، ومكان مكان لمده 15 يومًا متتاليين، وقمنا بتقسيم أنفسنا إلى مجموعات".

وأضاف، "قام أهالي القرية بشراء مواتير رش ووضعنا بها مياه وكلور مطهر، وقام شباب العمل التطوعي بعمل حملة تعقيم لكل الأماكن العامة ومواصلات لنواجه فيروس كورونا، ونحمي قريتنا بأنفسنا دون الاستعانة بأي جهة أو مؤسسة أو جمعية، فقط استعنا بشباب قريتنا المخلص الدؤوب".

وأستكمل قائلًا: "ولم يكتفِ عمدة وشباب قرية العشي بذلك بل قاموا بإطلاق مبادرة أخرى تحت عنوان "ثلاجة الخير".

وأضاف السيد سهري، أن فكرة الثلاجة هي "كل بيت يملك طعامًا  فائضًا سواء طعام مطبوخ أو طازج أو مشتريات جديدة يضع ما يفيض عن حاجته بثلاجة الخير".

واستطرد قائلًا: "الثلاجة تحت إشراف صندوق الصحبة الصالحة، ومكان الثلاجة بجوار ديوان العمدة وسيتم تغيير مكان الثلاجة كل فترة في مكان مختلف".

وأنهى حواره مع الـ "راي"، بدعوة كل قرى مصر بالمبادرة في تنظيف وتعقيم قراهم، ليحافظوا على أرواح أبناء مصر في كل مكان.

© 2017,جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الاثير تك